” سلّمولي عالتواصل الإجتماعي”

بين أوراق النعي وصور الحوادث  والقتلى والمرضى، السهر و”الفحش” وعرض الأزياء، الإيحاءات والنكت الجنسية، السخرية والنقد والقدح والذمّ، التحليل السياسي والفلسفة، وغيره وغيره وغيره… “إختلط الحابل بالنابل وضاعت الطاسة”. فأهلاَ وسهلاَ بكم في عالم التطوّر والإنفتاح، عالم التواصل الإجتماعي.

نقف اليوم امام ظاهرة لا مثيل لها في تاريخ المجتمعات: إجتياح عالم التواصل الإجتماعي لحياتنا وانتهاكه خصوصياتنا ودخوله بيوتنا وصولاَ الى غرف نومنا. فأصبح المستور معلوماً والمحرّم محللّاً، لا قيد ولا عيب، لا حسيب ولا رقيب، وكلُّ يغني على ليلاه.

أصبحنا في زمن نعرف “كلّ شيء ولا شيء” فأي معرفة هذه؟ ما نراه على هذه المواقع لا يمتّ للمعرفة بصلة. فأين هي الكٌتب التي تأخذنا فعلاً إلى طريق المعرفة؟ هذا الشباب المليء بالفضول وحبّ المعرفة يشبع فضوله بمعرفة “مين مات ووين دفنوه، ومين انغرم وبمين، ومين أكل وشو أكل، ومين جاب ولاد وكيف”. فإستٌبدَل الكتاب بشاشة والقلم بكبسة “لايك” والمعرفة ب”الحشرية”.

فلما لا نستبدل اسم هذه المواقع بآخر يليق بها، كمواقع “الحشرية”، فهي تبتعد كل البعد عن التواصل وتنتهك كل قيم المجتمع.

وإلى ان تعود الكتب والاقلام الى أيادي الشباب، “سلّمولي عالتواصل الإجتماعي”!

Advertisements

Angels Don’t Belong Here 

They say

In a garden full of flowers

We pick the most beautiful one.

Thats what God does.

He takes away the best people first.

I say:

God doesn’t take anyone away.

Our souls choose the time to leave.

Those with souls of angels

are the first to leave.

You can’t live somewhere you don’t belong to.

Angels don’t belong here, 

Earth is just too cruel for them.

Their souls choose to return to where they’re from:

The Heavens.

a poem I wrote back in 2014

أملنا بلبنان باق…فالمسيح قام حقا قام.

عيد… بأي حالة عدت يا عيد؟
أبالنفايات نحتفل بالاعياد؟
أم بالفراغ الرئاسي؟
أم بالتعطيل والفساد والإجرام؟
أين هو لبنان الحضارة العريقة والجمال والعيش المشترك؟
أهذا هو لبنان سويسرا الشرق؟
لبنان، الأرض المقدسة، الارض التي وطأتها أقدام المسيح، الأرض التي عاش ودفن فيها أعظم قديسي العالم، أرض المعجزات، فمهما طالت الأزمات عليها، إيمان شعبها وصلاة قديسيها ستحفظانها، إذا ما ابتعد شبابها عن القتل والعنف بإسم الدين، وحارب الشر بالتزامه الكنسي وسار على خطى سيدنا المسيح.
فما دام سلاحنا الإيمان، لا خوف على لبناننا.
لبناننا الراقد على رجاء القيامة، فالمسيح قام… حقاً قام.

Jessie Fahed

برد البعد

شي مرة خطرلكن تفكروا بكباية الشاي او القهوة يلي منحضرا ومنحطا عالطاولة حدنا تنشربا نحنا و عم نشتغل؟ بتكون دافية وطعمتها الطيبة بتريحنا و منبقى مبسوطين فيها كتير. منشرب منا كم بلعة، و بعدين منلتهي بالشغل و مننسيها؛ و بالآخر بس نتذكرها بتكون بردت و صارت طعمتها مرة و فقدت حلاوتها.
و هيك الناس المهمة بالنسبة إلنا… منلتهي و بتشغلنا الحياة وبتبعدنا عنهن ومننسيهن؛ و بس نتذكر إنهن ناطريننا منجي منلاقي قلبهن برد و ما عاد طيب متل ما كان… منندم كيف خلينا حالنا نلتهي و نتركهن… و منجرب نرجع نسخن هالكباية بس طعمتها ما رح ترجع متل ما كانت.

Jessie Fahed

A New Chapter

I wrote this poem propbaly 2 years ago and tonight I decided to give it a sequel.  Hope you enjoy it.

image

Your first mistake,
Broke my heart.
You buried it with
The second one.

I thought
Forever was real.
I was too scared
to turn the page,

Soon enough
A storm blew
On our story.
The wind turned that page.

It’s now my time,
To start a new chapter…

Jessie Fahed